الصفحة الرئيسية

عن ليـــــــان

 

تُعرف الراقصة ليان بليونة حركاتها، وآدائها لأنماط الرقص الشرقي المصرية بسلاسة تامة. فطالما أبهرت مشاهدي رقصاتها على خشبة المسرح، لتنطلق طاقتها وحيويتها بينهم كالعدوى! تتخصص ليان حصرًا في آداء الرقصات الإرتجالية. لذا فهي دائمًا مستعدة للرقص في لحظة، في أية لحظة.

 

خطت ليان خطواتها الأولى في طريق الرقص الشرقي في العام ٢٠٠٨، بعدما شعرت بإنجذاب فوري لهذا الفن، ومنذ ذلك الحين لم تنظر أبدًا للوراء. بدأت دراستها بتعلم قوالب الرقص الشرقي والرقصات الفلكلورية في كندا والولايات المتحدة ومصر، على أيدي نخبة من المدربين المحليين ذائعي الصيت. منهم على سبيل المثال لا الحصر: الراقصة دينا، رندا كامل، عايدة نور، كريم ناجي، زفيرة مونتريال، ومؤخرًا سامنتا برنستين.

 

على الرغم من أصولها الأمريكية، إلا أن ليان دائمًا ما تقول أنها "سكندرية القلب". ذلك بعدما أتيحت لها فرصة العيش والدراسة في مدينة الإسكندرية لفترة طويلة. تتحدث العربية الفصحى والعامية المصرية على حدٍ سواء، بطلاقة تُحسد عليها! ويعد ذلك من أهم ما استقته من اهتمامها بسماع وفهم أغنيات سيدة الشرق أم كلثوم، وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.